حينما تبوح الأحجار بأعظم الأسرار؟

عندما يكون هدية بمناسبة يوم الزفاف، أو ضريح مارد أو راقصة ممسوخة...

The Rock of Dunamase, County Laois

ستجد في الشرق القديم لأيرلندا حكاية يرويها كل شبر، فلا عجب في ذلك فحتى الصخور تزخر بالروايات. انتبه لخطواتك! فمن الممكن أن تتعثر في أحد الأساطير...

1 سينتابك إحساس بالرهبة عند صخور التقدم بطلب الزواج

كانت هذه المقاعد الصخرية تقبع ذات يومٍ بين جنبات الأشجار والقلاع التي تحوم حولها الأساطير، حيث كان يقصدها العشاق لتبادل كلمات الحب. ثم نُقلت بعد ذلك بسنوات إلى بعض المواقع الدينية حيث قبعت بين جنبات الكنائس والكاتدرائيات، لكن المشاعر ظلت كما هي: إذا تقدمت للزواج من محبوبتك هناك فإنك تحظى بزواجٍ مبارك كما يقال! ويقع واحدٌ من أروع الأمثلة في  كارلينغفورد لاف في طريق غان في مقاطعة لاوث. حيث أشعة الشمس الذهبية فوق المياه، وصوت الأمواج المتلاطمة، وصحبة المحبوب – منتهى الرومانسية!

2 هل تشعر بالرغبة في الحديث؟

كلنا نعلم أن الأيرلنديين يتمتعون بـ "موهبة الثرثرة"، وهي الميل الطبيعي نحو الحديث. ولكي تحظى بهذه الموهبة، اتجه إلى قلعة بلارني في مقاطعة كورك. حيث يقبع حجر بلارني الأسطوري على قمة الأبراج المحصنة، ويقال إنه يمنح الفصاحة والبيان لكل من يلمسه بشفتيه. أمسك بالدرابزين، وانحن للخلف، ثم اطبع قبلة على هذا الحجر الشهير وسرعان ما ستبدأ في الثرثرة مثل الأيرلنديين خلال وقت قصير!

3 مصادقة الأخطار

هناك حكاية مخيفة وراء أحجار العازف على المزمار في أثجريني بمقاطعة ويكلاو. حيث يحكي لنا التاريخ أن هذه الدائرة من الأحجار شُيدت في العصر البرونزي لهدفٍ غير معروف. إلا أن هناك أسطورة محلية تحكي رواية مختلفة: حيث كان هناك عازف على المزمار يقود مجموعة من المعربدين في حفلٍ راقص في يوم السبت، حيث تم مسخهم إلى حجارة لانتهاك حرمة هذا اليوم المقدس. ولكن ما هي الحقيقة؟ من الضروري أن تزور هذه الأحجار وتقرر بنفسك...

4 هدية عرس لا مثيل لها

لذلك فإنه ليس حجرًا بالمعنى الحرفي للكلمة. فهو يضارع الصخور الضخمة. وصخرة دوناميز عبارة عن بروز صخري جيري ضخم يهيمن على المنظر الطبيعي لمقاطعة ليش بالقلعة الموجودة في أعلى قمته. وعلى الرغم من أنها تهدمت في القرن الرابع عشر، إلا أنها كانت في يومٍ من الأيام هدية عرسٍ فخمة. حيث إن ملك لينستر أهدى هذه القلعة كجزءٍ من المهر لابنته أوفي عندما تزوجت المحارب النورماندي الأسطوري سترونجباو عام 1170. وهي اليوم مفتوحة أمام المستكشفين لتعرض مشاهد لا نظير لها في الأراضي الوسطى الهادئة من أيرلندا.

5 ضريح المارد

هيمن برولييك دولمن على أرض مقاطعة لاوث لأكثر من خمسة آلاف عام. ونظرًا لأنه أُنشىء عام 3000 قبل الميلاد فإن اللبنة الأخيرة لهذا الضريح البابي القديم يزن أكثر من 40 طناً. ولا يسع المؤرخون إلا أن يتسائلوا كيف تمكن الناس في العصر الحجري الحديث من نقل هذه الأحجار الضخمة إلى مواقعها الحالية، إلا أن الأسطورة تنطوي على إجابة بسيطة. يُقال أن المارد الشهير فيون ماك كومهيل شيد الضريح انطلاقًا من احترامه للبراعة القتالية التي أظهرها مارد إسكتلندي منافس تغلب عليه.

لم يتم العثور على نتائج تطابق معايير بحثك

هل تفضل الذهاب بالطائرة أم بالعبَّارة؟

سواء كنت تفضل الذهاب عن طريق البحر أو الجو، يمكنك العثور على أفضل مسار من هنا

ابحث عن رحلات طيران
ابحث عن عبَّارات
هه، لا تعرف هذا البريد الإلكتروني. هل يمكنك فحصه وإعادة المحاولة؟