تعرف على الملوك والأبطال العظماء

تعمق في روايات المعارك والشجاعة في الشرق القديم لأيرلندا

The Hill of Tara, County Meath

الأبطال القديسين والمحاربون الشجعان والملوك الحكماء - تزخر هذه الأراضي التي تحمل الألغاز بالكثير من الشخصيات الأسطورية في التاريخ الأيرلندي.

High Kings and Heroes strip image

1 أصول كوخولين

أعظم أبطال أيرلندا والذي بدأ حياته كصبي يسمى سيتانتا والذي كان يتمني أن ينضم إلى مجموعة الفرسان الحمر المخيفة التي تعمل تحت إمرة الملك. فترك منزله متوجهاً إلى مقر الملك، وكان يحمل عصا خشبية محببة إليه بالإضافة إلى كرة صغيرة (مضرب وكرة). وخلال وليمة أعدها كولان، حداد الملك، هوجم سيتانتا من قبل الكلب القوي الذي يمتلكه هذا الحداد. وفي محاولته الدفاع عن نفسه مع إظهاره المزيد من القوة، قام سيتانتا بوضع كرته الصغيرة في حلق الكلب، ما أدى إلى مقتله. وفي محاولة منه للاعتراف بالجريمة، عرض سيتانتا أن يعمل عمل كلب الصيد حتى يتم تدريب كلب آخر. ومنذ هذا اليوم وهو يعرف باسم كوخولين - "كلب الصيد الخاص بكولان" وأصبح فيما بعد أحد أعظم أبطال أيرلندا.

2 الملك الحكيم كورماك ماك إيرت

روي أنه ظل متربعاً على عرش الحكم في تل تارا لمدة أربعين عاماً، ملك أيرلندا العظيم، كورماك ماك إيرت، الذي كان يتصف بالعدالة والشهرة. كان أباه قد قُتل في إحدى المعارك من قبل منافسه على الحكم، لاجيد، ونشأ كورماك وترعرع دون أن تكون له دراية بدمه الملكي. وعندما انكشفت الحقيقة أمامه، سافر إلى تارا في مقاطعة ميث، حيث دعمته حكمته ليظفر بمنصب الملك الذي يستحقه. أعاد كورماك بناء أسوار تارا المتهاوية وازدهرت الأرض تحت قيادته. 

Hill of Slane, County Meath

3 نيران القديس باتريك في تل سلان

خلال عام 433 ميلادية، بينما كان يحتفل الكهنة ممن ينتمون إلى الشعب الكلتي بيوم العيد بالقرب من تل تارا القريب من مقاطعة ميث، كان القديس باتريك يخطط لإشعال نار المسيحية فوق تل سلان. وفي الوقت الذي ارتفعت فيه ألسنة النيران إلى عنان السماء بينما ساد الدخان جميع أرجاء المكان، كان الملك العظيم لاوير قد تلقى تحذيراً جراء هذا العمل الجرئ وكان على استعداد لإخماد هذه النيران، لئلا تظل تحترق للأبد. وقد أثار ذلك اهتمام الملك، فقد أُعجب الحاكم كثيراً باعتقاد سانت باتريك بالإضافة إلى القيم المسيحية لدرجة أنه أتاح له حرية الدعوة إلى هذا المعتقد في جميع أنحاء الجزيرة.

4 معمودية الملوك في صخرة كاشيل

بدءاً من منطقة غولدن فالف في مقاطعة تيبيراري كانت صخرة كاشيل مقراً لملوك مونستر لأكثر من ألف سنة. مشهد حين تراه تجده خفياً ينذر بالسوء، هذه المجموعة المقدسة من أنقاض القلعة والآثار الرهبانية حيث قام القديس سانت باتريك بإقناع الملك آينغوس للدخول في المسيحية. وبعد مُضي نصف قرن، تم تتويج الملك بريان بورو العظيم ملك أيرلندا هنا، بعد أن وحد البلاد تحت إمرة قائد واحد للمرة الأولى في التاريخ.

5 التألق والمجد فوق تل أيسنيتش

في قلب الأراضي الوسطى في أيرلندا فوق تل أيسنيتش في مقاطعة ويستميث، ستجد صخرة ضخمة من الحجر الجيري المجوفة المعروفة باسم ايل نا ميران (حجر الانقسامات). تروى في مشيتك، حيث إنك تقف على مكان مقدس يرقد فيه الإله إيريو، الذي يحمل اسم أيرلندا. كان هذا المكان المقدس نقطة التقاء للمقاطعات القديمة، حيث أُشعلت الحرائق الأولى في الاحتفال بمهرجان بيلتين (الصيف). وقد تم إحياء التقليد خلال الآونة الأخيرة، مع مهرجان الحرائق حيث يتم الاحتفال من خلال إشعال النيران والموسيقى بجانب الأداء.

6 وفاة فيون ماك كومهايل

من الواضح جداً أن حجر كلوغامور، وهو صخرة من الجرانيت يبلغ وزنها 40 طناً تستقر على قمة جبلية تبلغ 1000 قدم فوق روستريفور في مقاطعة داون ، لم يصل إلى هناك إلا من خلال عمل شاق. وقد تواترت الروايات بأن البطل الأسطوري فيون ماك كومهايل (فين ماكول) هو من قام بطرح هذا الحجر هناك خلال أحد المناقشات مع عملاق آخر. واستغرق الأمر كل قوة فيون العظيمة لإلقاء الصخرة الهائلة التي قضت على عدوه. وفي أعقاب ذلك، قام بالاستلقاء على جبال سليفي فوي ولم يستيقظ بعدها. وعلى مر السنين تحول جسده إلى صخرة بجانب أنه لا يزال يمكنك مشاهدة آثار ذلك حتى اليوم.

لم يتم العثور على نتائج تطابق معايير بحثك

هل تفضل الذهاب بالطائرة أم بالعبَّارة؟

سواء كنت تفضل الذهاب عن طريق البحر أو الجو، يمكنك العثور على أفضل مسار من هنا

ابحث عن رحلات طيران
ابحث عن عبَّارات
هه، لا تعرف هذا البريد الإلكتروني. هل يمكنك فحصه وإعادة المحاولة؟